منظمات روهنغية تعقد ندوة تعريفية عن أزمة الروهنغيا في الأمم المتحدة Reviewed by Momizat on . عقدت منظمات روهنغية ندوة تعريفية عن مأساة مسلمي الروهنغيا يوم الاثنين الماضي بعنوان “الإبادة الجماعية في ميانمار جرائم ضد الإنسانية ” في القاعة 23 من قاعات مجلس عقدت منظمات روهنغية ندوة تعريفية عن مأساة مسلمي الروهنغيا يوم الاثنين الماضي بعنوان “الإبادة الجماعية في ميانمار جرائم ضد الإنسانية ” في القاعة 23 من قاعات مجلس Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » ARU & GRC » منظمات روهنغية تعقد ندوة تعريفية عن أزمة الروهنغيا في الأمم المتحدة

منظمات روهنغية تعقد ندوة تعريفية عن أزمة الروهنغيا في الأمم المتحدة

عقدت منظمات روهنغية ندوة تعريفية عن مأساة مسلمي الروهنغيا يوم الاثنين الماضي بعنوان “الإبادة الجماعية في ميانمار جرائم ضد الإنسانية ” في القاعة 23 من قاعات مجلس حقوق الإنسان بجنيف في سويسرا.
وضمت المنظمات اتحاد روهنغيا أراكان (ARU) والمركز الروهنجي العالمي (GRC) والمجلس الأوربي الروهنغي (ERC) وأدار الندوة أبو ذر المنا المسؤول بمنظمة معارج للسلام والتنمية وتحدث فيها عدد من الناشطين والمهتمين بهذه القضية.

في بداية الندوة تحدثت السيدة إيمي سميث المديرة التنفيذية لمنظمة فورتيفاي رايتس الحقوقية عن مشاهداتها في أراكان ومخيمات اللاجئين والنازحين الروهنغيا وقالت إن الحملة التي تعرضوا لها كانت منسقة وبشكل وصل إلى زيادة في العنف.
وأضافت سميث أنها وثقت في ديسمبر 2016 الانتهاكات التي حصلت للروهنغيا وأجرت لقاءات مع اللاجئين في بنغلاديش واستنتجت أن الجيش اغتصب النساء وأحرق الناس أحياء وأحرقت أيضا قرى كاملة ومنع الجيش في ميانمار دخول الأطباء والفرق الإغاثية إلى المتضررين الروهنغيين.
ودعت سميث إلى تشكيل لجنة تحقيق لتقصي الحقائق مؤكدة أن الروهنغيا في حاجة ماسة إلى ذلك.

وأكد رئيس اتحاد (ARU) البروفسور وقار الدين بن مسيح الدين أن السياسات القمعية التي تنتهجها ميانمار ضد المسلمين الروهنغيا أدت إلى أوضاع إنسانية سيئة وقال إن بطاقات يرمز إليها بـ (NVC) تجبر الحكومة المسلمين على استلامها تجعلهم مواطنين غير أصليين.

من جانبه دعا رئيس (GRC) محمد عالم ياسين ميانمار إلى وقف الانتهاكات الإنسانية ضد الروهنغيا وتشكيل لجنة تقضي حقائق في هذه الأزمة داعيا أيضا أجهزة الإعلام إلى تكثيف الاهتمام بهذه القضية.

وتحدث الدكتور لاجيو محمد خبيب ممثلا عن منظمة (ERC) عن الأزمة الإنسانية التي تعرض لها الروهنغيا منذ أكتوبر 2016 الماضي مشيرا إلى أن حكومة ميانمار أنشأت لجان تقصي حقائق كلها معيبة وغير نزيهة.

وشهدت الندوة تفاعلا من الحضور مع الندوة وأبدوا استياءهم مما يحصل للروهنغيا من انتهاكات في ميانمار واستغربوا من عدم تدخل الأمم المتحدة والدول الأعضاء فيها بالرغم من التقارير الصادمة من المقررة الخاصة يانغهي لي، كما أبدوا استعدادهم لنشر القضية وحث المسؤولين على اتخاذ كافة التدابير اللازمة لإعادة حقوق الروهنغيا.

كما تم خلال الندوة عرض فلم وثائقي عن مأساة المسلمين الروهنغيا أنتجته وكالة أنباء أراكان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *